مواكب الحافظات

مواكب الحافظات

يمثل الإعتناء بالقرآن الكريم وتعلمه وحفظه والعمل به الغاية الأولى من إنشاء هذا المركز وفروعه إيماناً بالقائمين عليه بأنه المصدر الأول لمنهج حياة طيبة يسعى الجميع لتحقيقها للعالم أجمع ولذلك أخذ المركز على عاتقه توجيه المجتمع لينهل من هذا المعين الصافي ويوثق الصلة بين هذا الكتاب العظيم وبين فئات المجتمع خاصة الجيل الناشئ مركزاً على الفتيات حيث هن أمل الأمة المرجو في نهضته فهن نصف المجتمع و يحضن نصفه الآخر فبدأ مشروع مواكب الحافظات مع بداية رمضان 1436هــ والموافق للعام 2015 م حيث كانت حصيلته ببرامجه المختلفة: اعتكاف، المعسكر الصيفي، إتقان الأول، إتقان الثاني وكان حصيلة تخريج (24) حافظة للقرآن الكريم.

كما تخرج مع أول فوج من حاملات الإجازة في القرآن الكريم،  بفضل من الله وتوفيق يتم تخريج هذا العام ( 30) طالبة من الحاملات لكتاب الله قولاً وعملاً وخلقاً.